طولكرم: طفل ينجى من إصابته بـ "مسمار تنجيد" في القلب

طفل مصاب بمسمار.jpg
حجم الخط

نجا طفل من مخيم طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة من إصابته بـ "طلقة مسمار تنجيد" بالقلب.

وأكدت مصادر محلية، على أن فريق جراحي القلب والعمليات نجح بإنقاذ حياة الطفل، وهو في الخامسة من عمره، بعد إصابته بطلق مسمار من مسدس تنجيد بطول ٣ سم، بشكل مباشر بالقلب، موضحا أن الطفل كان يلهو بمسدس التنجيد بمنجرة والده بالمخيم، وأطلق المسمار على نفسه، مما أصابه بالصدر باتجاه الشريان الرئوي، وتم استئصاله بعملية جراحية طارئة. 

وثمن جراح القلب البروفسور سليم الحاج يحيى أداء فريقه الطبي وطاقم مستشفى طولكرم الحكومي، مشيرًا إلى أهمية تعزيز الثقة بالطبيب والطب والمؤسسات الطبية الوطنية الفلسطينية.